رسالة ماجستير تناقش  (( التواصل الحضاري مع مدن وادي الرافدين القديمة ))

ناقشت رسالة الماجستير في مركز التخطيط الحضري والاقليمي للدراسات العليا (( التواصل الحضاري مع مدن وادي الرافدين القديمة لتحقيق الاستدامة الحضارية في المدن المعاصرة )) ، للطالبة صوفيا رزاق علي التميمي ، تناولت الرسالة مشكلة وجود فجوة معرفية في فهم وتحديد الأساليب التخطيطية لمدن وادي الرافدين القديمة والكشف عن سمات الاستدامة الحضارية فيها). وكان هدف البحث طرح التصور الأكثر كفاية ووضوح في تحديد الأساليب التخطيطية لمدن وادي الرافدين القديمة والكشف عن سماتها في الاستدامة الحضارية .

ولتحقيق الهدف من الرسالة الذي تضمن التعرف على مفهوم التواصل بحثاً عن الفعل التواصلي الحضاري الذي يمكن أي يلبي مانطمح اليه لتحقيق الاستدامة, بعد دراسة مراحلها وتطورها وصولاً الى النموذج الجديد المتمثل باستدامة الإرث التاريخي الحضاري ,ومن ذلك توجب دراسة وتحليل مدن من أولى الحضارات العريقة في العالم, لتحديد السمات الرئيسية المشتركة بينها والمتمثلة ب(قدسية المكان,الأمان وقوة السلطة ,الاقتصاد النشط) والتي قادت الى استمراريتها, ومقارنتها بمدن منتخبة لوادي الرافدين :(أوروك ,أور, نيبور, مشكان شابير, وبابل).