قسم التخطيط الحضري والاقليمي 

 

يتسم مركز التخطيط الحضري واإلقليمي بسبب طبيعة تخصصه الذي ميزه عن بقية فروع الدراسات العليا في الجامعات العراقية، و لك انه يجمع الاتجاهين الاكاديمي والتطبيقي من ناحية وكون طلبته من تخصصات متعددة  (  Interdisciplinary . ) من ناحية أخرى، وهي من مستلزمات تكوين المخططين. فالعملية التخطيطية ما هي الا حصيلة تفاعل مجموعة من المعارف الإنسانية لتشكل في حصيلتها النهائية القدرة التخطيطية لدى المخططين. وتكتسب هذه التعددية أهميتها اذا ما تم تجسيد الفعل التخطيطي على الواقع ضمن معطيات ” المكان” ، إن تخطيط المدينة أو تخطيط الموقع لا يقتصر على المعرفة الاقتصادية في حسابات الكُلف والعوائد فحسب وانما أيضا في دراسة السكان : عاداتهم، وتقاليدهم، حركتهم، وتركيبهم الديموغرافي …. الخ، وهي أيضا دراسة في الخصائص الطبيعية لذلك المكان وهي فوق هذا وذاك أبعاد هندسية في العمارة واستعماالت الارض. فالعملية التخطيطية اذن هي حصيلة تكامل المعرفة الانسانية لعلوم، الاقتصاد، والجغرافية، والاجتماع، والهندسة.